إلى من نعتذر؟

كثيرا ما نجد أنفسنا نعتذر للآخرين عن سوء أداءنا فى أى من مجالات حياتنا

نعتذر ونحن نبرر أسباب هذا التقصير بشتى الطرق

ربما نكون مقتنعين فعلا بتلك الأسباب وربما لا وإنما هى مجرد أعذار للآخرين

كثيرا ما يكون هؤلاء الآخرين ليس لهم علاقة بتقصيرنا ولا يؤثر عليهم

ولكننا نخبرهم ذلك ونعتذر إليهم ونبرر فقط لكى ننتظر العفو بل والدعم منهم أيضا

ننتظر أن يخبروننا كم أننا معذورون فى ذلك وأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها

وبهذا نستريح نفسيا ونركن إلى أننا غير مقصرين وأن لدينا أسباب مقنعة

أحيانا أجد نفسى أفعل ذلك مع زوجى

أو ربما أختى أو صديقتى

بعضهم يقوم بذلك على الفيسبوك فالشعبية أكبر وعدد المشجعين أكبر

السؤال هو

هل يغفر لنا تقدير الناس لأعذارنا حقيقية كانت أو وهمية؟

هل سنجد هذا الدعم وهذا التقدير لأسبابنا الجوهرية أو المختلقة فى التقصير يوم نلقى الرسول عليه الصلاة والسلام؟

هل سنستطيع حقا أن نذكر له كل أسباب تقصيرنا وننتظر منه حقا أن يعذرنا؟

الأهم من ذلك .. هل سنستطيع أن نعتذر إلى الله؟

هل نستطيع الآن؟

هل يمكننى قبل النوم أن أعتذر إلى ربى عن سوء أدائى فى عملى اليوم معللة ذلك بأن حالتى النفسية لم تكن على ما يرام؟

هل يمكننى قبل النوم أن أعتذر إلى ربى عن سوء معاملتى للآخرين فى المواصلات اليوم معللة ذلك بأن الجو كان حارا؟

هل يمكننى قبل النوم أن أعتذر إلى ربى عن إغضابى لأمى بأنها قالت كلاما أغضبنى فلم أتمالك نفسى؟

هل يمكننى الآن؟

هل يمكننى ذلك يوم الحساب؟

وهل حقا أنتظر قبول أعذارى؟

ربما أنتظر عفو ربى ورحمته وتجاوزه عن أخطائى

ولكن هل حقا أنتظر قبول عذرى؟

Advertisements

6 تعليقات

  1. ندى عبد الغني said,

    أغسطس 29, 2010 في 5:05 ص

    يااااه يا مروة مؤثرة أوي…وعندك حق لازم نسأل نفسنا الأسئلة دي
    لا نملك سوى أن نحاول نزيد من الطاعات ونستغفر الله ونطلب منه العفو على تقصيرنا
    اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا
    جزاكِ الله كل خير

  2. عمرو يحيى said,

    أغسطس 29, 2010 في 6:21 م

    اعتقد ان ما تقصدينه هو الصراحه مع النفس ؟

  3. marwayusuf said,

    أغسطس 29, 2010 في 9:46 م

    محاسبة النفس بصراحة

  4. شيماء ابراهيم said,

    أغسطس 29, 2010 في 10:42 م

    في الأول ازيك عاملة ايه وحشتيني جدا
    نحن نحيا برحمة الله يامروة واعتقد اننا يجب ان نعتذر لله او بمعني اخر نستغفره طوال الوقت لأنه مهما كان عملنا في الدنيا فنعمه علينا اكبر بكثيييييييييييييييييييييييييييييييير

  5. وسام صبحي said,

    أغسطس 30, 2010 في 2:13 ص

    جميله اوي يا باشمهندسه ياااااااااه لو نقدر نعمل كل اللي في وسعنا في علاقتنا مع ربنا ونحاول متقصرش بمزاجنا ويوم ما نقصر نناجيه ونعتذرله وربنا غفوووووووور ورحيم اوي اوي بينا قادر انه يهدينا اكتر واكتر ويرحمنا برحمته الواسعه

  6. Khaled El Badawy said,

    أغسطس 22, 2012 في 1:28 ص

    PERFECT


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: