Finally, HP 1005 works on ubuntu

Since ubuntu 9.10, I’m trying to use hp laserjet 1005 on ubuntu, with no success.

The strange thing is that hp laserjet 2055 works just fine without any problems at all.

The problem everytime happened while downloading the plugin. It always couldn’t connect with:

error: network connection not detected.

Finally, searching for the problem here and there, I found here that the problem is with the searching for connection timeout. It was so small to establish a connection.

There are 2 solutions. First is to change the timeout. I couldn’t find how.

Second, which I used, is to use a faster DNS server. I used Google DNS public server. And, it worked.

إلى من نعتذر؟

كثيرا ما نجد أنفسنا نعتذر للآخرين عن سوء أداءنا فى أى من مجالات حياتنا

نعتذر ونحن نبرر أسباب هذا التقصير بشتى الطرق

ربما نكون مقتنعين فعلا بتلك الأسباب وربما لا وإنما هى مجرد أعذار للآخرين

كثيرا ما يكون هؤلاء الآخرين ليس لهم علاقة بتقصيرنا ولا يؤثر عليهم

ولكننا نخبرهم ذلك ونعتذر إليهم ونبرر فقط لكى ننتظر العفو بل والدعم منهم أيضا

ننتظر أن يخبروننا كم أننا معذورون فى ذلك وأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها

وبهذا نستريح نفسيا ونركن إلى أننا غير مقصرين وأن لدينا أسباب مقنعة

أحيانا أجد نفسى أفعل ذلك مع زوجى

أو ربما أختى أو صديقتى

بعضهم يقوم بذلك على الفيسبوك فالشعبية أكبر وعدد المشجعين أكبر

السؤال هو

هل يغفر لنا تقدير الناس لأعذارنا حقيقية كانت أو وهمية؟

هل سنجد هذا الدعم وهذا التقدير لأسبابنا الجوهرية أو المختلقة فى التقصير يوم نلقى الرسول عليه الصلاة والسلام؟

هل سنستطيع حقا أن نذكر له كل أسباب تقصيرنا وننتظر منه حقا أن يعذرنا؟

الأهم من ذلك .. هل سنستطيع أن نعتذر إلى الله؟

هل نستطيع الآن؟

هل يمكننى قبل النوم أن أعتذر إلى ربى عن سوء أدائى فى عملى اليوم معللة ذلك بأن حالتى النفسية لم تكن على ما يرام؟

هل يمكننى قبل النوم أن أعتذر إلى ربى عن سوء معاملتى للآخرين فى المواصلات اليوم معللة ذلك بأن الجو كان حارا؟

هل يمكننى قبل النوم أن أعتذر إلى ربى عن إغضابى لأمى بأنها قالت كلاما أغضبنى فلم أتمالك نفسى؟

هل يمكننى الآن؟

هل يمكننى ذلك يوم الحساب؟

وهل حقا أنتظر قبول أعذارى؟

ربما أنتظر عفو ربى ورحمته وتجاوزه عن أخطائى

ولكن هل حقا أنتظر قبول عذرى؟

Installing Sun JDK on UBUNTU Lucid Lynx

Ubuntu 10.04 comes with openJDK which you can install using synaptic manager easily. But to install sun JDK you need to add a repository:

1- Go to System > Administration > Synaptic Package Manager > Settings > Repositories > Other Software and enable the partner repository.

Now you can either search for sun-java6-jre, sun-java6-plugin, sun-java6-jdk using Synaptic or:

2- sudo apt-get install sun-java6-jdk

After downloading it will ask you to agree to a licence agreement. Hit “Enter” to agree.

Note: If “enter” doesn’t work, hit “Tab” first. Guess what? It happened with me and drived me crazy for a while.

3- Hit “enter” again to agree again to the dialog.

4- It’s installed now. To check: $ java -version

أبدعوى الجاهلية؟

هذا جزء من كتاب الرحيق المختوم يتحدث عن نموذج من مكائد اليهود فى المدينة

قال ابن إسحاق: مر شاس بن قيس – وكان شيخا )يهوديا( قد عسا عظيم الكفر شديد الضغن على المسلمين, شديد الحسد لهم – على نفر من أصحاب رسول الله )صلى الله عليه وسلم( من الأوس والخزرج فى مجلس قد جمعهم, يتحدثون فيه, فغاظه ما رأى من ألفتهم وجماعتهم وصلاح ذات بينهم على الإسلام, بعد الذى كان بينهم من العداوة فى الجاهلية, فقال: قد اجتمع ملأ بنى قيلة بهذه البلاد, لا والله ما لنا معهم إذا اجتمع ملؤهم بها من قرار, فأمر فتى شابا من يهود كان معه, فقال: اعمد إليهم, فاجلس معهم, ثم اذكر يوم بعاث وما كان قبله, وأنشدهم بعض ما كانوا تقاولوا فيه من الأشعار, ففعل, فتكلم القوم عند ذلك, وتنازعوا وتفاخروا, حتى تواثب رجلان من الحيين على الركب فتقاولا, ثم قال أحدهما لصاحبه: إن شئتم رددناها الآن جذعة – يعنى الاستعداد لإحياء الحرب الأهلية التى كانت بينهم – وغضب الفريقان جميعا, وقالوا: قد فعلنا موعدكم الظاهرة – والظاهرة: الحرة – السلاح السلاح, فخرجوا إليها, وكاذت تنشب الحرب

فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم, فخرج إليهم فيمن معه من أصحابه المهاجرين, حتى جاءهم فقال: يا معشر المسلمين, الله الله, أبدعوى الجاهلية, وأنا بين أظهركم, بعد أن هداكم الله للإسلام وأكرمكم به, وقطع به عنكم أمر الجاهلية, واستنقذكم به من الكفر, وألف بين قلوبكم؟

فعرف القوم أنها نزعة من الشيطان, وكيد من عدوهم, فبكوا, وعانق الرجال من الأوس والخزرج بعضهم بعضا, ثم انصرفوا مع رسول الله )صلى الله عليه وسم( سامعين مطيعين قد أطفأ الله عنهم كيد عدو الله شاس بن قيس

اليابان ما بعد الحرب

السابق:

تاريخ اليابان – مقدمة

تاريخ اليابان القديم

تاريخ اليابان المعاصر قبل الحرب العالمية الثانية

اليابان والحرب العالمية الثانية

بعدالحرب العالمية الثانية قررت اليابان أن تحول خطتها من التوسع الافقى على حساب جيرانها إلى التوسع الرأسى .. ذلك يعنى الاستغلال الأمثل لكل الموارد الموجودة فى اليابان .. ويشمل ذلك الإنسان .. قفد استثمرت اليابان أعلى استثمار لها فى المواطن اليابانى

أما ما ساعد اليابان على بناء تقدمها المذهل بعد الحرب فيعود لعوامل عدة منها ما يلى:

1- إعلاء قيمة روح الفريق فى المجتمع اليابانى

2- الشخصية اليابانبة منضبطة وتقدس الوقت والنظام .. كما أنه توجد عدالة اجتماعية فى اليابان فالقانون ملزم لكافة أفراد الشعب .. أيضا مفهوم العيب المجتمعى لا زال موجودا فى اليابان .. المواطن اليابانى كذلك يتمتع بأخلاق تجارية عالية .. وقد حاول الثقافة الأمريكية كثيرا أثناء الاحتلال وبعده غزو القيم اليابانبة بإعلاء قيم الفردية إلا أن اليابان نجحت فى تنقية مناهجها التعليمية من أثر هذا الغزو وأضافت برامج السلوك والأخلاقيات لجميع السنوات بما يتناسب مع القيم اليابانية

3- للمعلم اليابانى مكانة كبيرة ومحترمة جدا فى المجتمع .. يتضح ذلك بشدة فى مدى التهافت على شغل هذه الوظيفة .. ولا ينجح أحد فى شغلها إلا بعد اجتياز العديد من الاختبارات .. المعلم اليابانى يهتم بجميع الأمور المتعلقة بتلاميذه .. حتى أنه يجرى زيارات دورية لأولياء الأمور للتواصل معاهم والاطمئنان على البيئة الأسرية لتلاميذه

4- من ملامح النظام التعليمى فى اليابان :

أولا: يستمد النظام التربوى أهم مقوماته من طبيعة البلد وقيمها ومن التقاليد اليابانية ولم يدمر هذه التقاليد بدعوى القدم

ثانيا: لا يسمح بتعددية المناهج والفلسفات فى مراحل التعليم الإلزامية الأولى للمحافظة على روح الأمة

ثالثا: يهتم التعليم اليابانى بالناحية العملية .. سواء لتدريب التلاميذ على المواد الدراسية بشكل عملى أو لتدريبهم على الأمور الحياتية المختلفة .. كاشتراك الطلاب فى تنظيف فصولهم وكوضه مناهج تربوية عملية للفتيات لتدريبهم على الحياة الأسرية

رابعا: أتيح التعليم فى مراحله الأولى للجميع واقتصر فى مراحله المتقدمة على القلة المتفوقة علميا .. وبهذا وفر التعليم اليابانى الأيدى العاملة المتعلمة كما وفر القيادات أيضا

خامسا: بقت مهمة دعم الثقافة اليابانية مسئولية وزارة التربية والتعليم والثقافة ولم تتركها اليابان للمنابر الإعلامية المختلفة كما يحدث فى الغرب.

سادسا: حسمت اليابان منذ البداية قضية اللغة فاعتزت باللغة اليابانية ولم تنبهر باللغات الأجنبية

من فهمى المتواضع لتجربة اليابان أرى أن أهم عوامل تقدمهم ونجاحهم هو أنهم استطاعوا أن يستخدموا قيمهم الخاصة فى بناء حضارتهم .. ولم يحاولوا مسخ صورتهم بالتشبه بحضارة أخرى غريبة بحجة اللحاق بركب التقدم .. وبهذا سبقت اليابان العالم بأكمله وأصبحت هى وجهة تستحق الدراسة بدلا من أن تكون ظل آخر.

اليابان والحرب العالمية الثانية

السابق:

تاريخ اليابان – مقدمة

تاريخ اليابان القديم

تاريخ اليابان المعاصر قبل الحرب العالمية الثانية

الحرب العالمية الثانية

قامت القوات اليابانية بغزو الصين قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية مما حدى بالولايات المتحدة وحلفائها إلى فرض مقاطعة اقتصادية على اليابان ، وعلى إثره، قررت اليابان ضرب ميناء “بيرل هاربر” في 7 ديسمبر 1941، بلا سابق إنذار وبدون إعلان للحرب على الولايات المتحدة. تسبب الهجوم على ميناء بيرل هاربر بأضرار جسيمة للأسطول الأمريكي، إلا أن حاملات الطائرات الأمريكية لم تُصب بأذى لكون الحاملات في عرض المحيط الهادي لأداء مهمّات لها. كما قامت القوات اليابانية بغزو جنوب آسيا تزامناً مع قصف بيرل هاربر وبالتحديد، ماليزيا ، و إندونيسيا ، و الفلبين بمحاولة من اليابان للسيطرة على حقول النفط الإندونيسية. ووصف رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل حادثة سقوط سنغافورة في أيدي القوات اليابانية بأنه “من أكثر الهزائم مهانة على الإطلاق”.

الولايات المتحدة وبعض من دول التحالف ومن ضمنها أستراليا، دأبوا على استرجاع الأراضي التي استولت عليها اليابان في منتصف العام 1942. ثم قامت الولايات المتحدة بقيادة الجنرال دوجلاس مكارثر بالهجوم ومحاولة استرجاع “غينيا الجديدة”، و جزر سليمان ، وبريطانيا الجديدة ، [وإيرلندا الجديدة،] و الفلبين. وتنامت الضغوط على اليابان بهجوم الولايات المتحدة على السفن التجارية اليابانية وحرمان اليابان من المواد الأولية اللازمة للمجهود الحربي، واشتدّت حدة الضغوط باحتلال الولايات المتحدة للجزر المتاخمة لليابان.

استيلاء الحلفاء على جزيرتي “إيوجيما” و “أوكيناوا” اليابانية جعل اليابان في مرمى طائرات وسفن التحالف دون أدنى مشقّة. وإعلان الاتحاد السوفييتي الحرب على اليابان في بداية 1945 ومن ثمّة مهاجمة “منشوريا”

جاءت هزيمة اليابان في أغسطس 1945 بعد أن أسقطت قنبلة ذرية على هيروشيما أودت بحياة أكثر من 200 ألف نسمة، وفي قنبلة أخرى في 9 أغسطس على ناجازاكي، مما دفع اليابان بإعلان الاستسلام في 15 أغسطس.

الهزيمة والاحتلال

استسلمت اليابان لقوات الاحتلال في 14 أغسطس 1945 عندما أعلمت الحكومة اليابانية قوات الحلفاء قبول إعلان بوتسدام. وفي اليوم التالي أعلن الإمبراطور هيروهيتو استسلام اليابان الغير مشروط على المذياع لأول مرة يسمع فيه الشعب الياباني صوت إمبراطورهم وهو اليوم الذي يعتبر آخر يوم في الحرب العالمية الثانية. في ذات اليوم قام الرئيس الأمريكي هاري ترومان بتعيين الجنرال دوغلاس ماكارثر كقائد أعلى لقوات التحالف للإشراف على احتلال اليابان. كانت قوى التحالف قد اتفقت على تقسيم اليابان فيما بينها مثلما حدث في احتلال ألمانيا، إلا أنه في النهاية منح القائد الأعلى لقوات التحالف حكماً مباشرا على جزر اليابان الرئيسية. تم نزع سلاح اليابان ووضع دستور اليابان الجديد عام 1947 الذي منع اليابان من الاشتراك في أي حرب مع دولة أجنبية.

وصل الجنرال ماكارثر إلى طوكيو في 30 أغسطس وقام بإقرار عدة قوانين فورية،

عدم السماح لأي من جنود الحلفاء بإهانة أي مواطن ياباني

منع رفع العلم الياباني (مع شعار الشمس) بشكل مؤقت حتى رفع المنع عام 1948.

كانت من أهم مسؤوليات ماكارثر هي وضع شبكة لتوزيع الطعام وذلك بعد حل الحكومة وتدمير محلات البيع في المدن الرئيسية فقد كان الشعب يعاني الجوع، وعلى الرغم من جميع الجهود فإن الملايين من اليابانيين لم يتمكنوا من الحصول على الطعام بانتظام لعدة سنوات بعد الاستسلام.

ومع نهاية 1945 كان قد دخل إلى اليابان أكثر من 350000 جندي أمريكي. ومع 1950 تم تخفيض أعداد الجنود بشكل كبير خاصة بعد غزو كوريا الشمالية لكوريا الجنوبية حيث أرسل الكثير من الجنود إلى كوريا الجنوبية لإيقاف الزحف الكوري الشمالي.

أعمال الاحتلال

نزع السلاح

تم وضع الدستور الياباني لبعد الحرب تحت إشراف سلطة الاحتلال بما فيها الفقرة التاسعة (بند السلام). عملت هذه الفقرة على منع اليابان من التحول إلى قوة هجومية في المستقبل مرة أخرى، إلا أنه وبعد استقلال اليابان عملت الولايات المتحدة على الضغط على اليابان لبناء جيشها من جديد لإنشاء توازن أمام الشيوعية في آسيا بعد الثورة الصينية والحرب الكورية وبهذا أسست اليابان قوات الدفاع الذاتي.

تحول ديمقراطي

في 1946 صدق البرلمان على دستور اليابان الذي كان مشابها للنسخة التي حضرها الجنرال ماكارثر، وشرع كتحديث لدستور ميجي. عمل الدستور الجديد على تحويل السلطة من الإمبراطور إلى الشعب وعمل على نزع السلطة من العرش الإمبراطوري وتحويله إلى رمز من رموز الدولة.

في 10 أبريل 1946، عقدت انتخابات شارك فيها 78.52% من الرجال، و 66.97% من النساء منتجة أول رئيس وزراء لليابان الحديثة، شيغه-رو يوشيدا.

إصلاحات تعليمية

قبل وأثناء الحرب كان النظام التعليمي في اليابان يعتمد على النظام الألماني بوجود مدرسة ثانوية تليها الجامعة. بعد الاحتلال تحول التعليم الثانوي الياباني إلى ثلاث سنوات وأضيفت المرحلة الإعدادية بفترة ثلاث سنوات وفق النظام الأمريكي وتحول التعليم الإبتدائي والإعدادي إلى تعليم إلزامي بينما بقي التعليم الثانوي اختيارياً.

آثار الاحتلال السلبية

محاكمات مجرمي الحرب

عقدت محاكمات لمجرمي الحرب وحكم على بعضهم بالموت أو السجن كما حدثت الكثير جدا من حالاات الاغتصاب (ما يتعدى 1000 حالة)

رقابة

قامت قوات الاحتلال بالتعتيم على جرائم جنود التحالف كالاغتصاب ومنع ذكرها في التقارير الصحافية أو ذكر أي شيء عن قرارات قوى التحالف في التعتيم الإعلامي.

إيقاف الصناعة

كجزء من عمليات منع اليابان من إعادة بناء جيشها قامت قوى التحالف بإيقاف الصناعة اليابانية، ولكن ومع ارتفاع أصوات دافعي الضرائب في الولايات المتحدة لإيقاف صرف أموالهم على إطعام الشعب الياباني أمرت قيادة قوات التحالف بعودة النشاط الاقتصادي إلى اليابان والتخفيف على القيود الاقتصادية .

نهاية الاحتلال

في عام 1949 عمل ماكارثر على تنحية قوة قوات التحالف وزيادة سيطرة القوة اليابانية على الدولة بالترافق مع توجه انتباهه للحرب الكورية مبشرا بانتهاء الاحتلال. وكان توقيع معاهدة سلام سان فرانسيسكو في 8 سبتمبر 1951 هو النهاية الرسمية للاحتلال الذي انتهى تأثيره في 28 أبريل 1952 ورجعت معه اليابان كدولة مستقلة من جديد باستثناء أوكيناوا التي بقيت تحت السيطرة الأمريكية حتى 1972، و إيو جيما التي بقيت تحت السيطرة الأمريكية حتى 1968. على الرغم من تواجد حوالي 47000 جندي أمريكي في اليابان اليوم إلا أنها لا تعتبر قوة احتلال بل هي قوات مدعوة رسمياً من الحكومة اليابانية تحت بنود اتفاقية التعاون الأمني المشترك بين اليابان والولايات المتحدة.

التالى:
اليابان ما بعد الحرب

تاريخ اليابان المعاصر قبل الحرب العالمية الثانية

السابق:

تاريخ اليابان – مقدمة

تاريخ اليابان القديم

فترة ميجي

هي الفترة الأولى من تاريخ اليابان المعاصر (1868-1912 م). أطلق عليها اسم “مييجي” والذي يعني “الحكومة المستنيرة”

اعتلى “موتسوهيتو” العرش الإمبراطوري بعد وفاة والده في يناير من سنة 1867 م. بعدها بأشهر قدم “يوشينوبو” آخر الشوغونات من أسرة الـ”توكوغاوا” استقالته للإمبراطور، كان ذلك الحدث نهاية “فترة إيدو”. بعد استقالة الشوغون شكلت حكومة وطنية، أعلنت هذه في يوم الـ3 من يناير لسنة 1868 م استعراش الإمبراطور بصفة رسمية، وتقلده حكم البلاد.

كرست عملية إعادة الإمبراطور إلى الحكم دوره الرمزي في أعلى هرم السلطة فيما كانت السلطات الفعلية بين يدي الحكومة والتي جاء أفرادها من طبقةمحاربين من عائلات متواضعة لم تكن لتلعب هذا الدور القيادي أثناء النظام القديم. كان طموح هؤلاء أن يجعلوا من اليابان قوة اقتصادية وعسكرية، وأن تكون بلادهم ندا للقوى الغربية. حددوا من البداية أهدافهم، أولا تزويد اليابان بمؤسسات عصرية، بجيش قوي وصناعة متقدمة. ثانيا: تعديل كل الاتفاقيات الغير عادلة في نظرهم والتي وقعت مع مختلف القوى الغربية. استحوذوا على أغلب المناصب الحساسة في الدولة. كان أغلبهم في العقد الثالث من العمر عند بداية الإصلاحات (1868 م). استمر هذان المعقلان في تزويد الحكومة والبلاد برجال السياسة والحكم حتى نهاية الحرب العالمية الثانية.

تم إلغاء الأقطاعيات وتقسيم البلاد إلى محافظات. تم إلغاء النظام الطبقى وأصبح المجال مفتوحا للجميع لتقلد المناصب. تم إعفاء رجال الساموراى من مهاهمهم الحربية وحرمانهم من الامتيازات الخاصة لهم وفتح باب التجنيد الإلزامى. تم تغيير اسم العاصمة إلى طوكيو – أى العاصمة الشرقية. تم استقدام خبراء من الغرب _انجلترا وفرنسا وألمانيا – لنقل خبراتهم إلى اليانان وإرسال بعثات من اليابانيين إلى هذه البلاد .. ولكن كان هؤلاء الخبراء يعملون دون تقلد أى مناصب حكومية وعندما استوفت البلاد حاجتها من الخبراء – بعودة المبعوثين – توقفت عن استقدامهم. أصبح التعليم إجباريا للصبيان والبنات. أنشئت أول جامعة عام 1977. ترجمت العديد من الأعمال الأدبية الغربية وتم تدريسها فى المدارس. تم إنشاء السكك الحديدية والتلغراف والترام والكهرباء والتصوير الضوئى. نهضت الحياة الفكرية. تم تأميم كل الشركات التى كان تابعة للشوغونات. أجبرت الأزمة الاقتصادية الكبرى فى ذلك الوقت البلاد على خصخصة بعض الشركات الكبرى. ظهرت أول عملة رسمية للبلاد – الين – عام 1970. تم انشاء أول بنك وطنى يابانى. بدأت العائلات التجارية تتحول للصناعة مما أوجد كيانات صناعية كبرى مثل ميتسوبيشى. بدأت التحالفات بين الكيانات الصناعية الكبرى وأطلق على هذه التجمعات اسم زاباتسو. عام 1985 أنشئ أول مجلس وزارى. عام 1889 تم إصدار أول دستور .. منح هذا الدستور الإمبراطور صلاحيات واسعة وأصبح مقدسا كما تقرر إدماج عبادة الإمبراطور والآلهات الشنتوية ضمن المناهج الدراسية الوطنية عام 1890. أيضا انشئت غرفتان لمجلس البرلمان ومجلس الشيوخ ومهمتهم مناقشة القوانين والميزانية .. وكان الانتخاب مقصورا على من يدفع ضريبة لا تقل عن 15 ين. بدأت تنشط حركات معارضة للحكم وخاصة من رجال الحكم السابقين. بدأت اليابان بعد ذلك فى اتخاذ سياسة توسعية استعمارية.

الحرب الصينية-اليابانية

متذرعة بالأحداث التي وقعت في “كوريا”، والتي أعقبتها إرسال الصين لقوات عسكرية، أرسلت اليابان بدورها ما يقرب من الـ80 ألف شخص إلى شبه الجزيرة الكورية، استطاعت هذه القوات وفي ظرف وجيز السيطرة على البلاد. اندلعت بعض الاشتباكات بين الجيشين الياباني والصيني، إلا أنها سرعان ما تحولت إلى حرب حقيقية “الحرب الصينية-اليابانية”، رجحت أحداث هذه الحرب كفة اليابان وأكدت تفوقه العسكري، فكان أن طالبت الحكومة الصينية بإعلان الهدنة في شهر يناير من عام 1895 م.

أفضت المحادثات إلى التوقيع على اتفاقية “شيمونو-سه-كي” يوم 17 أبريل 1895 م والتي كرست انتصار اليابان. ضمت الأخيرة على إثرها جزيرة فورموز (تايوان اليوم)، أرخبيل البيسكادوريس (بنتشو اليوم) وشبه جزيرة “لياودونغ”. إلا أنه وأمام تدخل القوى الغربية (روسيا ألمانيا و فرنسا) استعادت الصين هذه الأخيرة.

الحرب الروسية -اليابانية

كانت روسيا بدورها تتقدم على نفس الجبهة مع اليابان، وكانت لهما نفس المطامع. وقعت الدولتان في أول الأمر اتفاقا تم بموجبه إعلان كوريا منطقة محايدة، إلا أنه وبعد انتفاضة الأهالي في الصين (1898 م) أخذت روسيا تختلق الذرائع لتبرير احتلاها لـ”منشوريا” وتقدم قواتها إلى كوريا.

كانت اليابان قد قطعت شوطا كبيرا في تطوير صناعتها العسكرية وتحديث جيشها، عمل اليابانيون على الظهور بمظهر مخلص الشعوب الآسيوية من القوى الغربية. بعد توقيعها لاتفاقية تحالف مع بريطانيا عام 1902 م، رأت الحكومة اليابانية أن الفرصة مواتية للتحرك. قدمت اليابان طلبا رسميا لروسيا حتى تسحب قواتها المتمركزة في منشوريا، رغم طول المفاوضات وإصرار اليابانيين رفض الروس.

بدأت القوات اليابانية بمهاجمة ميناء “بورت آرثر” في “منشوريا”، والذي كانت تحت سيطرة القوات الروسية، ثم أعلنت الحكومة اليابانية رسميا الحرب على روسيا يوم الـ10 من شهر فبراير من عام 1904 م. دحر الأسطول الياباني القوات البحرية الروسية في أول مواجهة بينها في “تسوشيما” على البر رغم تقدمها إلا أن القوات اليابانية تكبدت خسائر فادحة. لم يتردد الطرفان المتصارعان في قبول عرض الوساطة الذي طرحه الرئيس الأمريكي “تيودور روزفلت”، انتهت الحرب مع توقيع اتفاقية “بورتسمث” (في “نيو هامبشير” -الولايات المتحدة الأمريكية-).

دامت الحرب أكثر مما كان مخططا له، وكانت حصيلة الخسائر المادية والإنسانية مرتفعة. خرج اليابان منتصرا من هذه الحرب. بموجب اتفاقية “بورتسمث” والتي تم توقيعها في الـ5 سبتمبر 1905 م، قامت روسيا بسحب قواتها المتواجدة في كوريا، ضمت اليابان جنوب شبه جزيرة “ساخالين”، كما انتقلت إليها العديد من الحقوق الروسية في الصين على غرار الامتيازات التجارية في شبه جزيرة “لياودونغ”، مد خط سكة الحديد في جنوب منشوريا واستغلال مناجم الفحم في “فوشون”. رغم هذه التنازلات لم تتحصل اليابان على أية تعويضات عن الخسائر التي لحقتها، اعتبر بعض اليابانيين هذا الأمر بمثابة إهانة لهم، فقامت على إثر ذلك موجة من الاحتجاجات الشعبية.

بعد الحرب الروسية-اليابانية، قام العسكريون في اليابان -والذين أصبحوا يسيطرون على الحكومة- بمنح “إيتو هيروبومي” (رئيس الحكومة) صلاحيات واسعة. بعد مقتله سنة 1909 م (على يد أحد القوميين الكوريين)، قرر هؤلاء العسكريين ضم شبه الجزيرة الكورية إلى اليابان، فأصبحت اليابان اللاعب الأول على الساحة الشرق آسيوية، ودام هذا الوضع حتى نهاية الحرب العالمية الثانية.

فى الفترة من 1912 إلى 1926 ضعفت فيها قوة الإمبراطور مما عزز قوة البرلمان .. كما زاد التأثير الغربى على البلاد مثال على ذلك انتشار موسيقى الجاز وانتشار ملاهى الرقص واتجاه الشباب إلى الخروج عن الأسرة والتقاليد العائلية.

التالى:
اليابان والحرب العالمية الثانية
اليابان ما بعد الحرب

تاريخ اليابان القديم

السابق:

تاريخ اليابان – مقدمة

نقلت اليابان عن الصين الزراعة فى القرن الخامس ق م.

فى القرن الخامس تم عقد أول اتفاقيات رسمية مع الصين وكوريا كان نتيجتها دخول الكتابة لليابان وكذلك الديانة البوذية.

فى القرن السابع الميلادى حتى يعلن اليابانيون سيادتهم واستقلالهم (بالنسبة للجارين كوريا والصين)، تم في هذه الفترة اتخاذ اسم رسمي للبلاد: نيهون (منبع الشمس) بدل التسمية التي كانت يطلقها الصينيون عليهم (وا).

فى القرن الثامن بدأ التأريخ اليابانى وتم تجميع أولى الملاحم الشعرية. كما عرفت الفترة نفسها انتشار الفنون و الطابع المعماري ذو التأثيرات الصينية، مع ظهور بعض العلامات الفارقة فيهما و التي أعطت فيما بعد الطابع المميز للبلاد. بدأت المعابد البوذية في التكاثر.

فترة هييآن ما بين (794-1185 م.)

تميزت هذه الفترة بتعدد القوى السياسية. فى البداية كان الإمبراطور مسيطر على كامل البلاد تقريبا .. ثم تصاعدت سيطرة عائلة تسمى فوجى وارا وبدأت فى إحكام السيطرة على الإمبرطور من خلال منصب الوصى .. تميزت فترة الـ”فوجي-وارا” بتطور ثقافة وطنية يابانية متحررة من التأثيرات الكورية و الصينية. عرفت الفترة أيضاً ضعفاً للإدارة المركزية، فأثر ذلك على الجانب الاقتصادي. وبعد عدد من المؤامرات والانقلابات والحروب الأهلية والمطاردات بين االقوى المختلفة .. انتهت هذه الحقبة من ناريخ اليابان وبدأت حقبة العصور الوسطى.

ما بين (1185-1333 م.)

فى هذه الفترة نشأت سلطة جديدة سميت سلطة الشوغونات منفصلة عن سلطة الأباطرة وإن كانت مقرة من قبلهم .. وكانت سلطة دنيوية مقابل سلطة الأباطرة الدينية .. بل وعرفت هذه الفترة باسم عاصمة هذه السلطة .. وقد أقر الإمبارطور هذه السلطة ليحمي نفسه من الغوائل و يتجنب تبعات السلطة.

في سنة 1274 م.، كان المغول قد أتموا سيطرتهم على الصين و كوريا، فحاولوا أن يخضعوا اليابان. إلا أن المقاومة الشرسة التي أبداها اليابانيون (و الذين وضعوا و لو لفترة خلافاتهم جانباً) من جهة و المقادير التي سلطت عاصفة بحرية هوجاء على الأساطيل المغولية على مرتين، كل ذلك أثنى المغول عن فكرة غزو الأرخبيل.

بعد جلاء المغول حاول أحد الأباطرة الانقلاب على نظام الشوغونات مستغلا ضعفهم بعد الحرب ونجح فى ذلك لمدة 3 سنوات فقط.

بعد ذلك دخلت البلاد فى فترة سميت بفترة البلاطين الشمالى والجنوبى نتيجة نشوب خلافات بين الامبراطور ومعاونه مما أدى إلى الإنقلاب على الإمبراطور والذى قام بدوره بتكوين إمبراطورية موازية جنوب البلاد. استمر هذا حتى تم عقد صلح عام 1392 وتم الاتفاق على توحيد المملكة.

فى هذه الفترة انتعشت الحياة الفكرية وبخاصة كتابة الملاحم كما انتعشت أيضا الحياة الدينية بظهور طوائف جديدة للبوذية تدعو إلى تبسيط تعاليم الدين إلى أقصى درجة مما جذب جمهور الشعب إليها.

1338-1573 م.

تميزت هذه الفترة بكثرة الحروب الأهلية ودمويتها خاصة بعد تنامى قوة جماعات المحاربين. أيضا تميزت هذه الفترة بازدهار الحياة الفكرية وظهور مدن جديدة.

ومع مجئ البرتغاليين عام 1543 جلبوا معهم البارود والذى زاد الحروب دموية .. وجلبوا معاهم حملات التبشير المسيحية والتى تغاضى عنها الشوغونات مؤقتا فى مقابل المنافع التى يجنونها من الوافدين الجدد .. إلا أنهم و فور استنفاد هذه المنافع، جاءت ردة فعلهم سريعة و عنيفة .. وتعتبر هذه الفترة نهاية العصور الوسطى فى اليابان.

1573 – 1603

فى هذه الفترة توالى على حكم البلاد 3 شخصيات قوية استطاعوا تباعا السيطرة على الفرق المتنازعة وتوحيد البلاد لتبدأ بعدهم فترة سميت فترة إيدو والتى استمرت حتى منتصف القرن 19 والتى كانت فترة استقرار سياسى للبلاد.

فترة إيدو (1603-1868 م.) هي آخر الفترات من تاريخ اليابان القديم

فى هذه الفترة تم تقسيم الشعب إلى طبقات فهناك طبقة المحاربين والذى كان يشبه نظام المماليك غير أنهم كانوا أحرار .. وهناك طبقة الفلاحين والذين فرضت عليهم قيود محددة تمنع ازدياد ثرائهم وهناك طبقة الحرفيين والتجار والتى ظلت تزداد وهناك طبقة النبلاء ورجال الدين والذين منعوا من أى نشاط له علاقة بالسلاح وذلك للحد من قوتهم.

كما تقرر عزل البلاد عن أى اتصال خارجى وذلك بإغلاق كل منافذ اليابان.. فقط منحت السفن البرتغالية والهولندية تراخيص تجارية خاصة تسمح لهم بالرسو مرة كل عام فى جزيرة ديشيكا اليابانية .. وقد حاول الإنجليز والروس والفرنسيين كثيرا كسر هذا الحصار إلا أن المحاولات فشلت.

كما شهدت البلاد تحسن أحوال التعليم حيث انتشرت المدارس سواء الدينية أو المتخصصة فى العلوم .. وتم نقل بعض العلوم عن الهولنديين كعلم الفلك والرياضيات .. وازدهرت دراسة التاريخ واللغات القديمة فى هذا الوقت وانتشرت الروايات التاريخية التى تدعو إلى القومية اليابانية .. كما ظهرت بعض الفنون كمسرح العرائس.

أيضا قام الشوغونات بمنع المسيحية فى البلاد ونظموا حملات مطاردة اضطهد فيها أتباع هذه الديانة.

بعد فترة من حكم الشوغونات بالوراثة حكمت البلاد حكومة وطنية مؤلفة من نخبة من رجال البلاط قامت بسن العديد من القوانين للحد من العنف فى المجتمع اليابانى والسيطرة على جماعات المحاربين واعتبارهم موظفين فى الدولة.

فى النصف الثانى من القرن السابع عشر أخذت الانتفاضات الشعبية تزداد حدة وساءت الحالة الاقتصادية وتوالت الكوارث الطبيعية على البلاد.

عام 1853 م قام أسطول من البحرية الأمريكية يقوده “ماثيو بيري” (Matthew Perry) بكسر طوق الحظر عندما دخل عنوة خليج “إيدو” (“طوكيو” اليوم). قام قائد البحرية الأمريكية بتقديم طلب رسمي يتضمن الموافقة على فتح موانئ ومنافذ البلاد الخارجية على التجارة مع الدول الخارجية. كان وضع النظام الـ”شوغوني” هشاً، وقد ساهمت المصاعب الاقتصادية ثم الأزمات السياسية في تعقيد الوضع أكثر. بعد أخذ ورد وافق النظام الياباني على توقيع “اتفاقية كاناغاوا” في مارس 1854 م. تم بموجبها فتح مينائي شيمودا في شبه جزيرة إزو وهاكوداته في هوكايدو على المبادلات التجارية، كما تم ترخيص المراكب الأجنبية بالتزود في الموانئ اليابانية عند حاجتها لذلك.

انتهى بذلك عهد العزلة وتلا تلك الاتفاقية اتفاقية أخرى بصلاحيات أكبر للتجارة الأجنبية .. وبدأت النزاعات داخل الدولة بين تيارين أحدهما يرى بوجوب طرد الأجانب والمحافظة على العزلة والآخر يرى بوجوب الانفتاح على العالم .. وكانت هذه الفترة هى نهاية عهد الإيدو وبداية عهد الميجى.

التالى:

تاريخ اليابان المعاصر قبل الحرب العالمية الثانية
اليابان والحرب العالمية الثانية
اليابان ما بعد الحرب

تاريخ اليابان – مقدمة

اليابان هى إحدى الدول الجديرة بالدراسة

فى البداية كان دافعى لدراسة تاريخها هو معرفة كيف استطاعت اليابان أن تحقق هذا التقدم المذهل فى هذه الفترة القصيرة من بعد الحرب العالمية الثانية وحتى الآن

ولكنى عندما عرفت عن تاريخها أكثر – منذ قبل التاريخ – تكونت لدى صورة أفضل عن تاريخها

وقد وجدت أنها بلد ذات تاريخ مشوق فعلا 🙂

فاليابان لها حضارة قديمة مرت بتطورات عديدة سياسية واجتماعية وثقافية وغيرها

وقد اكتشفت أن اليابان لم تكن صفرا قبل الحرب العالمية الثانية .. ولكنها كانت فعليا دولة قوية .. وما أصابها فى الحرب العاليمة الثانية أصاب مواردها المادية وليس البشرية

صحيح أن القنبلتين الذريتين قتلتا الكثير جدا وتركت العديد من المرضى للأبد .. إلا أن هذا لم يصب طباع الشعب اليابانى بالعطل

فالشعب اليابانى بطبيعته شعب يحب العمل ويعشق بلاده إلى أقصى الحدود

كانت هذه وجهة النظر التى كونتها من خلال القليل الذى عرفته عن تاريخ اليابان

سأعرض ما عرفته عن تاريخ اليابان باختصار فى حلقات .. قسمتها لكى لا يصبح الموضوع طويل جدا

أترككم مع تاريخ اليابان

ملحوظة: هذه ليست بالدراسة بالطبع .. هى فقط مجرد محاولة للتعارف

التالى:
تاريخ اليابان القديم
تاريخ اليابان المعاصر قبل الحرب العالمية الثانية
اليابان والحرب العالمية الثانية
اليابان ما بعد الحرب

Computer ‘clicking’ in karmic koala?

After I’ve installed the new Ubuntu (Karmic Koala), I found that I hear some sounds like the computer is clicking at random times. I’ve searched for the problem untill I found this solution on Ubuntu forums.

 

You probably have a HDA audio card. If so then those clicks is caused by the power saving option introduced in karmic. You can solve this problem by commenting out the last line in the /etc/modprobe.d/alsa-base.conf

I’ve tried it and I think it works. I don’t hear clicking now.

« Older entries